Icon fb Icon twitter Linkedin icon

الإنطباعات الإعلامية #

8 Million

/

التغطية الإعلامية #

393


الإثنين, يونيو 25, 2018 - دبي

التقرير الجديد لشركة لوج مي إن يكشف عن الواقع الصعب لإدارة النقاط النهائية

88 بالمائة من متخصصي تكنولوجيا المعلومات يقرّون بمدى أهمية إدارة النقاط النهائية، في حين لا يزال 30 بالمائة ممن ليسوا على دراية بعدد النقاط النهائية التي لديهم

37 /

عدد الزيارات

New lmi logo rgb

أطلقت شركة لوج مي إن النتائج المستخلصة لتقرير عالمي جديد بعنوان “الكشف عن الواقع الصعب لإدارة النقاط النهائية: معالجة الفجوات في المجال الأمني متعدد الأجهزة”، وكشفت عن توجهّات السوق الحالية والتهديدات الماثلة أمام الأنشطة التجارية والتي تضع بدورها متخصصي تكنولوجيا المعلومات أمام الحاجة لتقديم الأولوية لإدارة النقاط النهائية.

هذا، وقد وجد الاستطلاع العالمي، الذي شارك فيه 1000 متخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات عبر أمريكا الشمالية وأوروبا، أنه وعلى الرغم من أن 88 بالمائة من المستجيبين في مجال تكنولوجيا المعلومات يقرّون بمدى أهمية إدارة النقاط النهائية، إلا أن ثلثهم ليسوا على دراية بعدد النقاط النهائية التي يديرونها. وكذلك أظهرت البيانات الواردة من الاستطلاع أنه بينما يعتبر متخصصو تكنولوجيا المعلومات إدارة النقاط النهائية كأولوية وبأنها أصبحت متطلّبًا لدى توجّهات أماكن العمل الآخذة بالتطوّر، إلا أن هنالك 52 بالمائة فقط ممن يتصدّون للمخاوف الأمنية بصورة استباقية لوقوع حالات الاختراق. وكنتيجة لذلك، بالرغم من فهم المخاطر الأمنية المرتبطة بإدارة الأجهزة المتعددة، فقد يكون بوسع متخصصي تكنولوجيا المعلومات فعل المزيد لإدارة وحماية جميع النقاط النهائية من الهجمات السيبرانية.

ويقدّم التقرير رؤى في مجال الفجوات التي يتجاهلها متخصصو تكنولوجيا المعلومات في البرامج الأمنية لديها، بما في ذلك:

  • تواجه فرق تكنولوجيا المعلومات مخاطرًا أمنية متعددة، لكنها لا تزال بعيدة عن التركيز على التدابير الاستباقية

وفقًا للاستطلاع، ما نسبته 58 بالمائة من متخصصي تكنولوجيا المعلومات يعتبرون البرمجيات الخبيثة أكثر المخاوف الأمنية لديهم، متبوعة بالبرمجيات الخبيثة مقابل الفدية بنسبة 48 بالمائة، في حين يصنّف 40 بالمائة منهم اختراقات الأمن السحابي على أنها أعلى المخاوف لديهم. وبالرغم من كل ذلك، يتخذ 52 بالمائة فقط من متخصصي تكنولوجيا المعلومات تدابير للتصدّي للمخاطر الأمنية بصورة استباقية قبل وقوع حالات الاختراق.

  • غياب إدارة النقاط النهائية يخلّف وراءه فجوات كبيرة في الاستراتيجيات الأمنية.

 مما يثير الدهشة أن هنالك ما نسبته 30 بالمائة من متخصصي تكنولوجيا المعلومات ممن ليسوا على دراية بعدد أجهزة النقاط النهائية الموجودة لدى المؤسسة التي يعملون لديها. وهم أولئك الذين يفيدون بوجود متوسط يبلغ 750 نقطة نهائية، بما يشمل الخوادم وحواسيب الموظفين وأجهزة الهواتف النقالة. ومع أن 71 بالمائة من متخصصي تكنولوجيا المعلومات يتعاملون مع المسائل الأمنية على المعدّات الحاسوبية بصورة نَشِطَة، إلا أن هنالك 44 بالمائة ممن لا يتعاملون مع المسائل الأمنية على البرمجيات بصورة نَشِطَة، فضلًا عن وجود ما نسبته 52 بالمائة ممن لا يتعاملون معها على أجهزة الهواتف النقّالة.

  • تتجاوز إدارة النقاط النهائية حدود مكافحة البرمجيات الخبيثة.

لا تستخدم غالبية الشركات حلولًا يمكنها التصدّي لهذه المخاطر. إذ أفاد 26 بالمائة فقط من متخصصي تكنولوجيا المعلومات الذين شاركوا بالاستطلاع يستثمرون بالمراقبة الآلية والإنذارات، كما أن 17 بالمائة فقط يستثمرون بمكافحة البرمجيات الخبيثة على أجهزة الهواتف النقالة في حين يستثمر ما نسبته 14 بالمائة في إدارة الملفات التصحيحية بواسطة الأطراف الخارجية. وإن غياب التدابير الأمنية الهامّة هذه يترك الشركات عرضة للهجمات السيبرانية المحتملة.

وقد أفاد السيد ساندور بالفي، مدير قسم تكنولوجيا إدارة الهوية وإمكانية الدخول لدى شركة لوج مي إن “تزيد توجّهات أماكن العمل الآخذة بالتطوّر إلى جانب نواقل الهجمات الجديدة من خطر الاختراقات الأمنية بصورة كبيرة لدى الأعمال التجارية من كافة الأحجام، ويُظهر البحث الذي أجريناه أن هنالك الكثيرون ممن لا يقومون بكل ما بوسعهم لتجنب الوقوع كضحايا. ولحسن الحظ، هنالك أساليب للتعامل على نحو استباقي واتخاذ تدابير لضمان متابعة جميع التهديدات واحد بواحد. ومع حلّ لوج مي إن سنترال، نسعى لتزويد المؤسسات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات بالسرعة والمرونة والرؤى اللازمة لزيادة الإنتاجية وتقليل تكاليف تكنولوجيا المعلومات والحد من المخاطر”

المصادر

منهجية الاستطلاع

أجري تقرير لوج مي إن بعنوان “الكشف عن الواقع الصعب لإدارة النقاط النهائية: معالجة الفجوات في المجال الأمني متعدد الأجهزة” بتكليف من حلّ لوج مي إن سنترال وبإدارة لاب 42، وهي شركات أبحاث جماعية مستقلّة. وقد تم استخلاص الإجابات من استطلاع أجري مع 1000 متخصصٍ في مجال تكنولوجيا المعلومات حول موضوع أمن المعلومات في أماكن العمل. ويمثّل متخصصو تكنولوجيا المعلومات هؤلاء الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في كل من أمريكا الشمالية وأوروبا.

تواصل معنا: info@tcf-me.com

لا تفوت الفرصة لمعرفة اخر اخبار الاعمال في منطقة الشرق الاوسط من خلال الاشتراك معنا في خدمة نشرات الاعمال

Download Story
×
  • Email sent successfully!

Icon fb Icon twitter Icon gplus


التغطية الإعلامية